هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية )
أهلا وسهلاً بكم هنا بربوع الوطن الكبير


ثقافي - اجتماعي - أدبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خربشة .....بدون تعليق
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 5:02 am من طرف جوري لجين

» صورة و تعليق
السبت أكتوبر 30, 2010 7:18 am من طرف فيصل تركي خليفه

» ذكريات....
السبت أكتوبر 30, 2010 6:38 am من طرف الإدارة

» العملاق الرمادي
الأحد يونيو 13, 2010 2:26 pm من طرف نائل حمزة

» اخر اوراق ذكرياتي
الخميس يونيو 03, 2010 12:41 am من طرف محمد حسن دويعر

» اشياء تشبه الحب
الأربعاء يونيو 02, 2010 6:46 am من طرف محمد حسن دويعر

» مسرحيتهم هزلية
الثلاثاء يونيو 01, 2010 9:27 am من طرف سوسن جربوع

» لأنها تحتاج رجلاً....
الثلاثاء يونيو 01, 2010 6:30 am من طرف محمد حسن دويعر

» ترحيب بالاخت شوق دفين
الأربعاء مايو 26, 2010 9:46 pm من طرف ابراهيم العريضي

» أهميـــة الثقافـــة الجنسيـــة.....
الأربعاء مايو 26, 2010 6:10 pm من طرف ابراهيم العريضي

» منام - بشارجربوع
الخميس مايو 20, 2010 2:42 am من طرف بشارجربوع

» الخطيئة_بشارمعذى جربوع
الثلاثاء مايو 18, 2010 2:31 pm من طرف كمال العنداري

» هل تصغي إلى نفسك ؟ أم تصغي إلى نصائح الآخرين؟
الثلاثاء مايو 18, 2010 5:54 am من طرف سوسن جربوع

» ما يطلبه الأعضاء
الإثنين مايو 17, 2010 7:21 pm من طرف فيصل تركي خليفه

» حكاية الشموع
الإثنين مايو 17, 2010 9:21 am من طرف كمال العنداري

» من هو الصديق ؟- قصة قصيرة
الإثنين مايو 17, 2010 9:12 am من طرف كمال العنداري

» الإبداع
الإثنين مايو 17, 2010 4:49 am من طرف سوسن جربوع

» مبروك
الإثنين مايو 17, 2010 2:53 am من طرف ابراهيم العريضي

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 134 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جوري لجين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2051 مساهمة في هذا المنتدى في 331 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العنقاء
 
كمال العنداري
 
فيصل تركي خليفه
 
رزان العربيد
 
جيانا
 
عماد فرج
 
غادة الكامليا
 
خلود هايل حمزة
 
سوسن جربوع
 
حلم
 
إختر لغة المنتدى من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
الإهداءات

شاطر | 
 

 أين نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تيسير نصرالدين

avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 2899
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: أين نزار قباني   الأحد مايو 02, 2010 3:25 am

أين نزار قباني في ذاكرتنا هل نسيناه
مر يوم 30 نيسان ذكرى وفاة الشاعر العربي الكبير والدمشقي الصغير الذي لم تكبر ولم تشيخ طفولته ولا ذكرياته الدمشقية , بقي ذلك الطفل الذي يدس عرائس الزعتر في حقيبته المدرسية بقي صغيرا أمام أحلامه الكبيرة وقيمه الكبيرة وخيباته الكبيرة .
طالما رسم بالشعر جمهوريته ومملكته ووطنه على الورق بعد أن عجز أن يلامس شيئا من أمانيه في أرض الواق
مر على وفاته في لندن في 30/4/1998م عن عمرٍ ناهز الخامسةوالسبعين 12 عاماً, قضى منها أكثر من نصف قرنٍ يبني مملكته الشعرية, يلوم ويتمنى ويسخط ويعرف جيدا من يمتدح ومن ينصف في قصائده , كان حسه الوطني ذو حساسية عالية يدرك بفطرته الشعرية وخبرته السياسية والدبلوماسية معادن الرجال والقادة .على الرغم من تصنيفه أنه شاعر المرأة وشاعر الحب, لكنه كان شاعر الوطن بامتياز وكان أبرع من حاكا الوطن وناجاه سواء في هزيمته أو في نصره ,في محنته أو في بهجته ,كان كل هذا الحب الذي يختلج حروفه ينتمي لوطن ولمدينة عشق ياسمينها ودفء حاراتها وبركة مائها وقاسيونها ومآذنها وكنائسها ولم يترك شيئا من تفاصيلها كما لم يترك شئيا من تفاصيل النساء .كان حاضرا في جميع تفاصيل البلاد ومخاضاتها واستقلالها وحروبها لم يكن شاعر مناسبات بل كان شاعر ينبض في شرايين الوطن وينبض الوطن في شرايينه .على الرغم من عشقه لدمشق مسقط راسه وعلى الرغم من تغلغل ياسمينها في جلده وفي شعره وقصائده لم يبخل نزار في عشقه لمدن عربية ولا حتى عالمية ,كان وفيا لجميع المدن التي مر بها وعاشقا لوطن عربي كبير من القاهرة إلى بيروت ولم يكن يجامل نزار قباني في قصائدة ولا في مواقفه السياسية فلم يوفر دول النفط وامتهان المرأة في مجتمعاتها إلى أن تحول كتابه في تلك الدول إلى ممنوعات يعاقب عليها القانون .
لم يدع موقفا وطنيا يمر دون أن يشارك فيه ولا حدثا يمر دون أن يستوقفه في تاريخ العرب تحدث عن هزائمنا وفضح القادة حين كان ذلك مستوجبا وصرخ , وفقدت ياوطني البكارة سجلت الجريمة ضد مجهول واسدلت الستارة .
وخاطب دمشق يرثيها . حين قال فرشت فوق ثراك الطاهر الهدبا . ...فيا دمشق لماذا نبدأ العتبا
حبيبتي انت فاستلقي كأغنية ....على ذراعي ولا تستوضحي السببا ...إلى ان يقول اشكو العروبة ام أشكو لك العربا .. أدمت سياط حزيران ظهورهموا ... فأدمنوها وباسوا كف من ضربا .
وكان جنديا في حرب السويس يرسل لوالدة اخبار القتال بعدة رسائل لأنه كان دائما يعرف كيف يجند أشعاره ويدسها في جبهات القتال.
ماتَ الجرادْ
أبتاهُ، ماتتْ كلُّ أسرابِ الجرادْ
لم تبقَ سيّدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيدْ
في الريفِ، في المدنِ الكبيرةِ، في الصعيدْ
إلا وشاركَ، يا أبي
في حرقِ أسرابِ الجرادْ
في سحقهِ.. في ذبحهِ حتّى الوريدْ
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
من حيثُ تمتزجُ البطولةُ بالجراحِ وبالحديدْ
من مصنعِ الأبطالِ، أكتبُ يا أبي
من بورسعيدْ..
وكان وحدوي الهوي واللسان وقد رثا عبد الناصر بأجمل الكلام وأمرّه حين قال
قتلناك ياأخرالأ نبياء
قتلناكَ .. ليسَ جديداً علينا
اغتيالُ الصحابةِ والأولياءْ
فكم من رسولٍ قتلنا.. وكم من إمامٍ
ذبحناهُ وهوَ يصلّي صلاةَ العشاءْ
فتاريخُنا كلّهُ محنةٌ .. وأيامُنا كلُّها كربلاء`
نزلتَ علينا كتاباً جميلاً .. ولكننا لا نجيدُ القراءه
وسافرتَ فينا لأرضِ البراءهْ .. ولكننا.. ما قبلنا الرحيل
تركناكَ في شمسِ سيناءَ وحدك .. تكلّمُ ربكَ في الطورِ وحدك
وتعرى.. وتشقى .. وتعطشُ وحدك
ونحنُ هنا نجلسُ القرفصاءْ .. نبيعُ الشعاراتِ للأغبياء
ونحشو الجماهيرَ تبناً وقشاً .. ونتركهم يعلكونَ الهواء
قتلناكَ .. يا جبلَ الكبرياء
نعم هذا هو نزار قباني هذا هو شاعر المرأة الذي انتشرت اشعاره في مخادع النساء في زمن الإنغلاق وغياب الإنعتاق ,هذا هو يحاكي الزعماء والاوطان والقادة ولم تبخل عليه الحياة في رؤية قائد واعد بالنصر قبل نصر الألفين في لبنان وانسحاب اسرائيل لكن كعادته كان حسة الوطني والشعري قادرا على قراءة التاريخ وعلى قراءة الرجال فأرسل رسالته الشهيرة إلى السيد حسن نصرالله عام1996 بعد عناقيد الغضب
يا سيدي .. يا سيد الأحرار
لم يبقَ إلا أنت
في زمن السقوط والدمار
في زمن التراجع الثوري
والتراجع الفكري،
والتراجع القومي
واللصوص والتجار
في زمن الفرار
الكلمات أصبحت
للبيع والإيجار
لم يبقَ إلا انت
تسير فوق الشوك والزجاج
والإخوة الكرام
نائمون فوق البيض كالدجاج
وفي زمان الحرب يهربون كالدجاج
يا سيدي
في مدن الملح التي يسكنها الطاعون والغبار
في مدن الموت التي تخاف أن تزورها الأمطار
لم يبقَ إلا أنت
تزرع في حياتنا النخيل ، والأعناب والأقمار
لم يبقَ إلا أنت .. إلا أنت.. إلا انت
فافتح لنا بوابة النهار

ما أحزنني حقا أنني انتظرت هذا الكم الهائل من المواقع وبحثت في العديد منها فلم اجد الكثير ممن يذكرون هذا الشاعر ويحيون ذكراه وكأنما اصبحنا أوفياء لجحودنا ونكراننا للجميل لكل ما هو جميل في حياتنا .
أن قلمي أصغر من ان يقيم ويصف الشاعر الكبير نزار قباني لكنه يتشرف أن يذكّر به ويحفظ له مكانته وأرثه وهذا أضعف الأقلام
بقلم تيسير نصرالدين
30/04/2010 ميلانو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيانا
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 128
نقاط : 2981
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الأحد مايو 02, 2010 4:20 am

أخ تيسير معك كل الحق ربما فاتنا أن نعزي أنفسنا برحيل شاعر كبير كنزار ولكنه في أعماق كل منا فذاك الصوت الصارخ بالحقائق لا يموت ، ويزداد كلما ازدادت عتمة دهاليز الضعف ليصرخ بنا كعادته قصيدة" عصماء :

بلقيس

لا تغيبي عني

فإن الشمس بعدك

لا تضيء على السواحل

سأقول في التحقيق

إن اللص أصبح يرتدي ثوب المقاتل

سأقول في التحقيق

إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول

وأقول إن حكاية الاشعاع

أسخف نكتة قيلت

فنحن قبيلة بين القبائل

هذا هو التاريخ يا بلقيس

لنزار منا أعطر الذكرى والأمل بأن يكون دائما" بيننا شعراء تفضح المستور وتنير الدرب......

أشكرك على الموضوع

دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل تركي خليفه

avatar

عدد المساهمات : 186
نقاط : 3081
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الأحد مايو 02, 2010 5:26 am

سيبقى نزار عظيما كبيراً معلما و محرراً

سيبقى فينا لأننا من خلاله فقط اكتشفنا اسرار قلوبنا

نزار الذي قاتل على كل الجبهات الداخلية و الخارجية

سيبقى لنا المُنقذ لأننا حين يخوننا التعبير و تعلو عواطفنا فوق كلماتنا نهرب إليه



اخي تيسير لك كل الشكر على هذه اللفتة الكريمة و انت بكل تاكيد محق بهذا اللوم

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمال العنداري

avatar

عدد المساهمات : 201
نقاط : 3069
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
الموقع : الكويت

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الأحد مايو 02, 2010 1:42 pm



الاخ الكريم تيسير
سيبقى نزار قباني رمزاً للشموخ والمجد ويبقى صوتاً حراً يجلجل ويخيف كل الامبراطوريات المستبدة والكراسي المهزوزة التي تنام فوق صدور الشعوب ، وسيبقى رمزا لكل حواء وزهرة متفتحة في اعيادها ، ومهما كتبنا عن هذا العملاق فسنبقى مقصرين بحقه .
كل التقدير لك لهذه اللفتة الجميلة للتذكير بشاعرنا الكبير الذي ما زال يعيش بيننا .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فواز الحناوي



عدد المساهمات : 32
نقاط : 2893
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الإثنين مايو 03, 2010 2:30 am

اخ تيسير تحياتي وشكري لك على ما سطرته عن هذا العبقري
الذي ما زال و سيضل يعيش بداخلنا ,فكلماته و اشعاره تغلغلت
الى اعماقنا تجدد الحياه و تبعث فينا الامل و هنا اقول بانه صدق عندما قال

" لماذا لا يكون الشعر شجرة يأكل منها الجميع ... ثوبا يلبسونه ... ولغة مشتركة يتكلمونها ..
العالم العربي ، أيها الأصدقاء ، بحاجة إلي جرعة شعر بعد أن جف فمه .. وتخشب قلبه ..
إن الشعراء أيها الأصدقاء ، مدعوون لغرس السنابل الخضراء في كل زاوية من زوايا الوطن العربي

"
"إنني لا أشعر انني علي قيد الحياة إلا حين تتساقط الحجارة علي زجاج نافذتي في هذه اللحظة أشعر ان جرعة الشعر التي أعطيتها للناس بدأت تتفاعل في دورتهم الدموية .. وأن الزلزال الذي كنت أحتفظ به في داخلي قد أنتقل إليهم
عندما أنشر قصيدة ولا يرجمونني بسببها .. أشعر أنني مريض وتبدا حرارتي بالإرتفاع

تقبل مروري دمت سالما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسيم علي الحلبي



عدد المساهمات : 8
نقاط : 2829
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الإثنين مايو 03, 2010 5:47 am

قمر دمشقي يسافر في دمي
........................وبلابل وسنابل وقباب
الفل يبدأ من دمشق بياضه
.....................وبعطرها تتطيب الأطياب
والماء يبدأ من دمشق فحيثما
.................أسندت رأسك جدول ينساب
والشعر عصفور يمد جناحه
....................فوق الشآم وشاعر جواب
والحب يبدأ من دمشق فأهلنا
...................عبدوا الجمال وذبوه وذابوا
والخيل تبدأ من دمشق مسارها
.....................وتشد للفتح الكبير ركاب
والدهر يبدأ من دمشق وعندها
................تبقى اللغات وتحفظ الأنساب
ودمشق تعطي للعروبة شكلها
....................وبأرضها تتشكل الأحقاب
بدأ الزفاف فمن تكون مضيفتي
................هذا المساء ومن هو العراب؟
أأنا مغني القصر ياقرطاجة
..................كيف الحضور؟ وماعلي ثياب
ماذا أقول؟ فمي يفتش عن فمي
......................والمفردات حجارة وتراب
فمآدب عربية وقصائد
.......................همزية ووسائد وحباب
لاالكأس تنسينا مساحة حزننا
...................يوما ولاكل الشراب شراب
من أين يأتي الشعر؟ جين نهارنا
....................قمع وحين مساؤنا ارهاب
سرقوا أصابعنا وعطر حروفنا
....................فبأي شئ يكتب الكتاب؟
والحكم شرطي يسير وراءنا
..................سرا فنكهة خبزنا استجواب
الشعر رغم سياطهم وسجونهم
.....................ملك وهم في بابه حجاب
من أين أدخل في القصيدة ياترى؟
................وحدائق الشعر الجميل خراب
لم يبق في دار البلابل بلبل
.......................لاالبحتري هنا ولازرياب
شعراء هذا اليوم جنس ثالث
.................فالقول فوضى والكلام ضباب
يتكلمون مع الفراغ فماهم
......................عجم إذا نطقوا ولاأعراب
اللاهثون على هوامش عمرنا
...............سيان إن حضروا وان هم غابوا
يتهكمون على النبيذ معتقا
.................وهم على سطح النبيذ ذباب
الخمر تبقى ان تقادم عهدها
.......................خمرا وقد تتغير الأكواب
من أين أدخل في القصيدة ياترى
.............والشمس فوق رؤوسنا سرداب
إن القصيدة ليس ماكتبت يدي
.......................لكنها ماتكتب الأهداب
نار الكتابة أحرقت أعمارنا
...................فحياتنا الكبريت والأحطاب
مالشعر؟ ماوجع الكتابة؟ ماالرؤى؟
....................أولى ضحايانا هم الكتاب
يعطوننا الفرح الجميل وحظهم
......................حظ البغايا مالهن ثواب
ياتونس الخضراء هذا عالم
....................يثري به الأمي والنصاب
فمن الخليج إلى المحيط قبائل
.......................بطرت فلافكر ولاآداب
في عصر زيت الكاز يطلب شاعر
....................ثوبا وترفل بالحرير قحاب
هل في العيون التونسية شاطئ
.................ترتاح فوق رماله الأعصاب
أنا ياصديقة متعب بعروبتي
................فهل العروبة لعنة وعقاب؟
أمشي على ورق الخريطة خائفا
...............فعلى الخريطة كلنا أغراب
أتكلم الفصحى أمام عشيرتي
................وأعيد لكن ماهناك جواب
لولا العباءات التي التفوا بها
..............ماكنت أحسب أنهم أعراب
يتقاتلون على بقايا تمرة
...................فخناجر مرفوعة وحراب
قبلاتهم عربية من ذا رأى
...................فيما رأى قبلا لها أنياب
ياتونس الخضراء كأسي علقم
............أعلى الهزيمة تشرب الأنخاب؟
وخريطة الوطن الكبير فضيحة
...................فحواجز ومخافر وكلاب
والعالم العربي إما نعجة
...................مذبوحة أو حاكم قصاب
والعالم العربي يرهن سيفه
.............فحكاية الشرف الرفيع سراب
والعالم العربي يخزن نفطه
................في خصيتيه وربك الوهاب
والناس قبل النفط أو من بعده
................مستنزفون فسادة ودواب
ياتونس الخضراء كيف خلاصنا؟
..........لم يبق من كتب السماء كتاب
ماتت خيول بني أمية كلها
..............خجلا وظل الصرف والاعراب
فكأنما كتب التراث خرافة
.................كبرى فلا عمر ولاخطاب
وبيارق ابن العاص تمسح دمعها
..............وعزيز مصر بالفصام مصاب
من ذا يصدق أن مصر تهودت
............فمقام سيدنا الحسين يباب
ماهذه مصر فإن صلاتها
.....................عبرية وامامها كذاب
ماهذه مصر فإن سماءها
...............صغرت وإن نساءها أسلاب
إن جاء كافور فكم من حاكم
...............قهر الشعوب وتاجه قبقاب
بحرية العينين ياقرطاجة
............شاخ الزمان وأنت بعد شب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خلود هايل حمزة



عدد المساهمات : 84
نقاط : 2883
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الإثنين مايو 03, 2010 9:30 am



ربما نسينا تاريخ موته اخي تيسير لكثرة التواريخ التي نحفظها ولكن ليس معناه أننا نسينا نزار... وشعره ومواقفه المشرفه في كل مجال ودرب
اشعاره... ما زلنا نحفظها ظهر عن قلب.. قصص عشقه نراها اكبر مثال للحب... مواقفه السياسية المشرفة في مصر واسبانيا ولبنان ولندن.. كلها محفوظة بداخل القلب....
كيف ننسى عشقه لياسميين الشام وكل حاراتها واهلها وطرقها ونحن نأخذ منه العبرة بعشق صلخدنا وسويداء القلب ونتمنى ان نعطي قراط مما اعطاه لدمشق....
هذا الانسان مستحيل ان يغادر ذاكرة اي عربي سمع شعره يغنى أو قرأ شعره بالكتب...
ألف شكر لك ايها الغالي على هذا الموضوع الرائع عن شاعرنا الكبير نزار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تيسير نصرالدين

avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 2899
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أين نزار قباني   الإثنين مايو 03, 2010 10:29 am

أعزائي المحترمين
جيانا
فيصل خليفة
كمال العنداري
فواز الحناوي
وسيم الحلبي
خلود حمزة
مع حفظ الألقاب
يسعدني جدا هذا المرور المفعم بالنزاريات وعبق الياسمين وبكل هذا الحضور للشعر حيث يحضر نزار
ساخبركم قصة باختصار وهي تجربة شخصية لي حدثت معي وانا لم اكمل الثامنة عشر من عمري
كنت قد اقتنيت الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر نزار قباني وحفظتها عن ظهر قلب عند صدور الجزء الثاني ايضا اقتنيته وغيبت أكثر من نصفه وقبل أن اغيب نصف الجزأ الثاني طرا عندي تحول فكري واستبدلت هذه الأعمال أي بادلتها بأعمال لشعراء الأرض المحتلة حيث اعتقدت أن الفكر الثوري والشعر المقاوم هو هناك فقط هكذا إلى ان أكل الدهر وشرب على انقاض تجربتي الفكرية والسياسية ايضا ,
اكتشفت كم كنت سطحيا وساذجا في قرائتي لنزار قباني وعدت اقراه من جديد لأكتشف هذا الشاعر من جديد
ولأرى هذا البركان الساكن كم قذف من الحمم وكم اغدق حبا على النساء والمدن والأوطان
وجدته مدرسة للحب في جميع الإتجاهات
فهو مدرسة في حب النساءوابجدية العشق ومدرسة في حب الوطن ومدرسة للمعاني الوطنية والإنتماء
نزار قباني عاش في تفاصيل النساء ومات في تفاصيل الوطن عاش جنديا في مملكة الشعر ومات ملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أين نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية ) :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: