هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية )
أهلا وسهلاً بكم هنا بربوع الوطن الكبير


ثقافي - اجتماعي - أدبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خربشة .....بدون تعليق
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 5:02 am من طرف جوري لجين

» صورة و تعليق
السبت أكتوبر 30, 2010 7:18 am من طرف فيصل تركي خليفه

» ذكريات....
السبت أكتوبر 30, 2010 6:38 am من طرف الإدارة

» العملاق الرمادي
الأحد يونيو 13, 2010 2:26 pm من طرف نائل حمزة

» اخر اوراق ذكرياتي
الخميس يونيو 03, 2010 12:41 am من طرف محمد حسن دويعر

» اشياء تشبه الحب
الأربعاء يونيو 02, 2010 6:46 am من طرف محمد حسن دويعر

» مسرحيتهم هزلية
الثلاثاء يونيو 01, 2010 9:27 am من طرف سوسن جربوع

» لأنها تحتاج رجلاً....
الثلاثاء يونيو 01, 2010 6:30 am من طرف محمد حسن دويعر

» ترحيب بالاخت شوق دفين
الأربعاء مايو 26, 2010 9:46 pm من طرف ابراهيم العريضي

» أهميـــة الثقافـــة الجنسيـــة.....
الأربعاء مايو 26, 2010 6:10 pm من طرف ابراهيم العريضي

» منام - بشارجربوع
الخميس مايو 20, 2010 2:42 am من طرف بشارجربوع

» الخطيئة_بشارمعذى جربوع
الثلاثاء مايو 18, 2010 2:31 pm من طرف كمال العنداري

» هل تصغي إلى نفسك ؟ أم تصغي إلى نصائح الآخرين؟
الثلاثاء مايو 18, 2010 5:54 am من طرف سوسن جربوع

» ما يطلبه الأعضاء
الإثنين مايو 17, 2010 7:21 pm من طرف فيصل تركي خليفه

» حكاية الشموع
الإثنين مايو 17, 2010 9:21 am من طرف كمال العنداري

» من هو الصديق ؟- قصة قصيرة
الإثنين مايو 17, 2010 9:12 am من طرف كمال العنداري

» الإبداع
الإثنين مايو 17, 2010 4:49 am من طرف سوسن جربوع

» مبروك
الإثنين مايو 17, 2010 2:53 am من طرف ابراهيم العريضي

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 134 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جوري لجين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2051 مساهمة في هذا المنتدى في 331 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العنقاء
 
كمال العنداري
 
فيصل تركي خليفه
 
رزان العربيد
 
جيانا
 
عماد فرج
 
غادة الكامليا
 
خلود هايل حمزة
 
سوسن جربوع
 
حلم
 
إختر لغة المنتدى من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
الإهداءات

شاطر | 
 

 التأني ... الحليم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم العريضي

avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 3007
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: التأني ... الحليم   الخميس مايو 06, 2010 10:28 am

من البريد الالكتروني وصلتني هذه الرسالة فاحببت ان اشارككم بها :

(( التأني ))

وقف شخص يدعى جان في المحطة مزهوّا ببدلته العسكرية الأنيقة، وراح يراقب وجوه الناس وهم ينحدرون من القطار واحدا بعد الآخركان في الحقيقة يبحث عن وجه المرأة التي يعرفها قلبه، لكنه لم ير وجهها قط.

قالت له بأنها ستعلق على صدرها وردة حمراء ليتمكن من أن يميزها من بين مئات المسافرين.

لقد بدأت معرفته بها منذ حوالي ثلاثة عشر شهرا، كان ذلك في المكتبة العامة في فلوريدا عندما اختار كتابا وراح يقلب صفحاته.

لم يشده ما جاء في الكتاب بقدر ما شدته الملاحظات التي كتبت بقلم الرصاص على هامش كل صفحة.

أدرك من خلال قرائتها بأن كاتبها إنسان مرهف الحس دمث الأخلاق، وشعر بالغبطة عندما قرأ اسمها مكتوبا على الغلاف باعتبارها السيدة التي تبرعت للمكتبة بالكتاب.

ذهب إلى البيت وراح يبحث عن اسمها حتى عثر عليه في كتاب الهواتف، كتب لها ومنذ ذلك الحين بدأت بينهما علاقة دافئة وتوطدت عبر الرسائل الكثيرة التي تبادلوها.

خلال تلك المدة، اُستدعي للخدمة وغادر أمريكا متوجها إلى إحدى القواعد العسكرية التي كانت تشارك في الحرب العالمية الثانية.

بعد غياب دام عاما، عاد إلى فلوريدا واستأنف علاقته بتلك السيدة التي أكتشف فيما بعد أنها في مقتبل العمر وتوقع أن تكون في غاية الجمال.

أتفقا على موعد لتزوره، وبناء على ذلك الموعد راح في الوقت المحدد إلى محطة القطار المجاورة لمكان إقامته.

شعر بأن الثواني التي مرت كانت أياما، وراح يمعن في كل وجه على حدة.

لمحها قادمة باتجاهه بقامتها النحيلة وشعرها الأشقر الجميل، وقال في نفسه: هي كما كنت أتخيلها، يا إلهي ما أجملها!

شعر بقشعريرة باردة تسللت عبر مفاصله، لكنه استجمع قواه واقترب بضع خطوات باتجاها مبتسما وملوحا بيده.

كاد يُغمى عليه عندما مرّت من جانبه وتجاوزته، ولاحظ خلفها سيدة في الأربعين من عمرها، امتد الشيب ليغطي معظم رأسها وقد وضعت وردة حمراء على صدرها، تماما كما وعدته حبيبته أن تفعل.

شعر بخيبة أمل كبيرة: "ياإلهي لقد أخطأت الظن! توقعت بأن تكون الفتاة الشابة الجميلة التي تجاوزتني هي الحبيبة التي انتظرتها أكثر من عام، لأفاجئ بامرأة بعمر أمي وقد كذبت عليّ"

أخفى مشاعره وقرر في ثوان أن يكون لطيفا، لأنها ولمدة أكثر من عام ـ وبينما كانت رحى الحرب دائرة ـ بعثت الأمل في قلبه على أن يبقى حيا.

استجمع قواه، حياها بأدب ومدّ يده مصافحا: أهلا، أنا الضابط جان وأتوقع بأنك السيدة مينال!

قال يحدث نفسه: "إن لم يكن من أجل الحب، لتكن صداقة"!، ثم أشار إلى المطعم الذي يقع على إحدى زوايا المحطة: "تفضلي لكي نتناول طعام الغداء معا"

فردت: يابني، أنا لست السيدة مينال، ولا أعرف شيئا عما بينكما. ثم تابعت تقول:

قبيل أن يصل القطار إلى المحطة اقتربت مني تلك الشابة الجميلة التي كانت ترتدي معطفا أخضر ومرت بقربك منذ لحظات، وأعطتني وردة حمراء وقالت: سيقابلك شخص في المحطة وسيظن بأنك أنا. إن كان لطيفا معك ودعاك إلى الغداء قولي له بأنني أنتظره في ذلك المطعم، وإن لم يدعوك اتركيه وشأنه، لقد قالت لي بأنها تحاول أن تختبر إنسانيتك ومدى لطفك.

عانقها شاكرا وركض باتجاه المطعم!

...............



عزيزي القارئ:



اللحظات الحرجة في حياتنا هي التي تحدد هويتنا الإنسانية ومدى إلتزامنا بالعرف الأخلاقي.



مثل صيني يقول:

"إذا استطعت أن تسيطر على غضبك لحظة واحدة... ستوفر على نفسك مائة يوم من الندم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل تركي خليفه

avatar

عدد المساهمات : 186
نقاط : 3211
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الخميس مايو 06, 2010 12:22 pm

أخي بعيدا عن الشكر الكبير لنقلك لهذا الموضوع

أوقفني المثل الرائع
"إذا استطعت أن تسيطر على غضبك لحظة واحدة... ستوفر على نفسك مائة يوم من الندم"

وهنا نتوقف عند لحظة ظلم الأخرين لنا
هل له علاقة بالندم


لك تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمال العنداري

avatar

عدد المساهمات : 201
نقاط : 3199
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
الموقع : الكويت

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الخميس مايو 06, 2010 12:33 pm


الاخ ابراهيم المحترم
موضوعك رائع فان اللحظات الحرجة في حياتنا تكشف عن معدننا واي ناس نحن
السلوك الجميل يؤدي بك الى الجمال والامان في الحياة
تحياتي لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم العريضي

avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 3007
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الخميس مايو 06, 2010 8:36 pm

استاذ فيصل مرورك بحد ذاته رسالة شكر
و بالنسبة للندم و علاقته بظلم الاخرين لنا اعتقد بان كل ظالم يعرف انه ظلم من المفترض ان يندم في نفسة او على الاقل يعرف هذا جيدا حتى لو كان لا يستطيع ان يصارح نفسه و يبرر لها ظلمه للاخرين ............. و يبقى الندم احساس بالضمير الحي ....

استاذ كمال المقدر اشكر لك مرورك
و هو بالفعل ما قصدت نقله فالمواقف الغير متوقعة او المحرجة او المفاجئة ووو و ردة فعلنا تجاهها و بالاخص تلقائيا دون حسابات لها تظهرنا على حقيقتنا و ايضا حلمنا و تورعنا يظهر شيء موجود بداخلنا او صفة من صفاتنا
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوسن جربوع



عدد المساهمات : 79
نقاط : 3062
تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الخميس مايو 06, 2010 11:40 pm

[b]تحية وسلام أخي ابراهيم
استوقفتني فكرة أنت طرحتها هنا
من يظلم من؟
ألسنا نحن من نظلم أنفسنا؟
وبالتالي نتيح الفرص كي يظلمنا الآخرين؟
مواقفنا :من المفروض أن تكون شاهدة علينا وعلى ما
يختبئ بداخلنا ولكن....كثير من الأحيان وفي كثير من
المواقف لا تسعفنا نوايانا الطيبة
موضوع مؤثر ..قصة جميلة ...أحببتها فقرأتها عدة مرات
لك مودة واحترام
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2965
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الجمعة مايو 07, 2010 12:18 am

هلا بالأعزاء ،

قصتكَ أبا السماح ذكَّرَتني بقصة مماثلة أستأذن بسردها :

يُحكى أن حكيماً حليماً أحبَّه الملك وقرَّبه منه حتى بات المستشار الدائم له ، الأمر الذي أثار حنق قائد الجيش وأشعل نار الحقد بداخله إلى الحد الذي قرر عنده الانتقام من الشيخ الحكيم .

.. فدخل القائد القصر ذات يوم وقابل الشيخ الحليم الحكيم ، وقال له بنبرة استعلاء واستكبار : أنتَ تزعم الحكمة أيها الشيخ ؟ فهل لكَ أن تصوِّرَ لي معنى الجحيم ومعنى النعيم؟؟ فابتسم الشيخ الحكيم ابتسامة ساخرة ونظر إلى القائد قائلاً :وهل تظن أنكَ مؤهَّل لنيل تلك المعرفة أيها الرجل ؟ وهنا شعر القائد بالإهانة ، إلا أنه وجد بها الفرصة الوحيدة لقتل الحكيم انتقاماً منه ، فاستل سيفه ورفعه في وجه الحكيم قائلاً له : أتسخر مني أيها العجوز ؟ وقبل أن يهويَ بسيفه على رأس الحكيم ، سمعه يقول : أيها القائد هذا هو الجحيم !! ففهم القائد قصد الحكيم بأن سرعة الغضب هي الجحيم بعينه .. فندم وقرر أن يعيد سيفه إلى غمده .. وما إن بدأ بإغماد سيفه حتى سمع الحكيم يقول له : وهذا هو النعيم !!

وغني عن الإشارة إلى أن التسامح والرجوع عن الخطأ هو النعيم بذاته لمدى حاجته إلى القوة والإرادة والصبر والشجاعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم العريضي

avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 3007
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الجمعة مايو 07, 2010 12:19 am

الاخت المحترمة سوسن :
المؤثر و الاجمل هو مرورك العبق فلك كل الود و التقدير

ربما نظلم انفسنا احيانا و لكن لسنا المذبون بحقنا دائما ....
ربما ظرف الزمان و المكان احيانا هو يفرض على غيرنا ان يظلمنا و ليس لنا يد بالامر سوى وجودنا المفترض
انا ارى بان نوايانا الطيبة هي التي تسعفنا لان من كان نيته صافية ذنبه مدموح ؟
بينما من فكر و اختبث امرا قد تقع عليه الائمة لاحقا


الاستاذ الغالي عماد
قصتك التي سردتها هنا اثرت الموضوع بل هي اغنى منه بالفعل و اصوب قصدا
محبتي و احترامي لك
(( بالنسبة للسموحة ... ( الدلوعة ).... هي (وان صغرت بنظر البعض ) من انبل صفات الرجال ))

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رزان العربيد



عدد المساهمات : 132
نقاط : 3078
تاريخ التسجيل : 17/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الجمعة مايو 07, 2010 10:45 am

أخي المحترم إبراهيم:
كل ابن آدم خطّاء. إلا أن أخطاء الغضب تشكل نسبة كبيرة جدا منه و هي أخطاء كارثية

موضوع جدير بالقرأءة ...... لك احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم العريضي

avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 3007
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: التأني ... الحليم   الجمعة مايو 07, 2010 11:00 am

الاخت المحترمة رزان شكرا لقرائتك و تعقيبك الغني
نعم كلنا خطائون و يبقى الطبع يحكمنا
مع تقديري لشخصك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التأني ... الحليم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية ) :: المنتدى الأدبي :: الإبـــــداع الأدبي-
انتقل الى: