هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية )
أهلا وسهلاً بكم هنا بربوع الوطن الكبير


ثقافي - اجتماعي - أدبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خربشة .....بدون تعليق
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 5:02 am من طرف جوري لجين

» صورة و تعليق
السبت أكتوبر 30, 2010 7:18 am من طرف فيصل تركي خليفه

» ذكريات....
السبت أكتوبر 30, 2010 6:38 am من طرف الإدارة

» العملاق الرمادي
الأحد يونيو 13, 2010 2:26 pm من طرف نائل حمزة

» اخر اوراق ذكرياتي
الخميس يونيو 03, 2010 12:41 am من طرف محمد حسن دويعر

» اشياء تشبه الحب
الأربعاء يونيو 02, 2010 6:46 am من طرف محمد حسن دويعر

» مسرحيتهم هزلية
الثلاثاء يونيو 01, 2010 9:27 am من طرف سوسن جربوع

» لأنها تحتاج رجلاً....
الثلاثاء يونيو 01, 2010 6:30 am من طرف محمد حسن دويعر

» ترحيب بالاخت شوق دفين
الأربعاء مايو 26, 2010 9:46 pm من طرف ابراهيم العريضي

» أهميـــة الثقافـــة الجنسيـــة.....
الأربعاء مايو 26, 2010 6:10 pm من طرف ابراهيم العريضي

» منام - بشارجربوع
الخميس مايو 20, 2010 2:42 am من طرف بشارجربوع

» الخطيئة_بشارمعذى جربوع
الثلاثاء مايو 18, 2010 2:31 pm من طرف كمال العنداري

» هل تصغي إلى نفسك ؟ أم تصغي إلى نصائح الآخرين؟
الثلاثاء مايو 18, 2010 5:54 am من طرف سوسن جربوع

» ما يطلبه الأعضاء
الإثنين مايو 17, 2010 7:21 pm من طرف فيصل تركي خليفه

» حكاية الشموع
الإثنين مايو 17, 2010 9:21 am من طرف كمال العنداري

» من هو الصديق ؟- قصة قصيرة
الإثنين مايو 17, 2010 9:12 am من طرف كمال العنداري

» الإبداع
الإثنين مايو 17, 2010 4:49 am من طرف سوسن جربوع

» مبروك
الإثنين مايو 17, 2010 2:53 am من طرف ابراهيم العريضي

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 134 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جوري لجين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2051 مساهمة في هذا المنتدى في 331 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العنقاء
 
كمال العنداري
 
فيصل تركي خليفه
 
رزان العربيد
 
جيانا
 
عماد فرج
 
غادة الكامليا
 
خلود هايل حمزة
 
سوسن جربوع
 
حلم
 
إختر لغة المنتدى من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
الإهداءات

شاطر | 
 

 شرائع إبليس فى شعر أدونيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شادي عزام

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 3207
تاريخ التسجيل : 14/04/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: شرائع إبليس فى شعر أدونيس   الأربعاء أبريل 28, 2010 7:02 am

شرائع إبليس فى شعر أدونيس


في كتابه شرائع إبليس فى شعر أدونيس الصادر عن مكتبة
مدبولى للنشر، دعا الدكتور صالح عضيمة إلى مناظرة متلفزة مع أدونيس، قائلاً لأبين
لك أمام الناس كل الناس أنك شاعر محتال ماكر، وإن أكثر شعرك مسروق ملطوش، وإن كتابك
الثابت والمتحول هو من صنع معلمك ومرشدك بولس نويا، وليس لك فيه ضربة قلم، ولأبين
لك أشياء أخرى مهولة، تكاد لهولها تخرج الإنسان من نفسه، وليس من جلبابه فقط.الكتاب
يقع فى سبعة فصول: أولها بعنوان الكلمة الحرة يعتبر فيها عضيمة أنه كعادته فى كتبه
هويحاول إشادة صرح الحق، ومحق لأوهام الباطل مؤكداً أن كتابه ليس فيه أى نوع من
الثأر أو التشفى، وإنه قصد هذا الأسلوب المتهكم الساخر الهازئ فى كتابه عن عمد،
ويهدى الكتاب إلى والده وإلى والد أدونيس الشيخ أحمد سعيد .يتهم د.صالح عظيمة،
أدونيس، أنه يلهث على الجوائز وأنه كاذب فى كثير من مواقفه وأنه يرجم الرسول بالهمز
واللمز بألوان مختلفة من الإشارات والإيماءات بهين القول ورخيص الكلام، لسبب أو
لآخر فى المجالس المختلفة، ولكن فى المحاورات الإعلامية يغير جلده ولونه وقوله، بل
ويتهمه أن زعيمة مجلة شعر ومن وراءها والقائمة على توجيهها هى المخابرات الغربية،
ويعتمد فى ذلك على آراء وأقوال الكبار فى الحزب القومى السورى الذى كان ينتمى إليه
أدونيس، وعلى ما كتب عن المجلة.وفى الفصل الثانى المعنون، بـ بحث فى الذات والهوية
يصف الكاتب أدونيس أنه قرين إبليس وسميره الذى يسمر معه، ويستنجده حين تأبى عليه
القريحة، مشيراً إلى أن أدونيس يقرع الأسماع بأن إبليس هو المعلم الأول للحرية
والقائد الأول للتحرر، وهو الثابت الذى لا يتحول والمتحول الذى يهز كل ثابت، ثم
يقول عضيمة إن أدونيس لا يستطيع إلا أن يكون ولياً لإبليس وظلاً وتابعاً له ..
ويعتبره مخلصاً من العبودية وقائداً للحرية وسبباً من أسباب الديمقراطية.أما الفصل
الثالث بعنوان سرقة أخرى .. وحكاية الثابت والمتحول ..الفضيحة، فيشير فيه عضيمة إلى
كتاب غير مشهور يفضح ـ كما يقول ـ عن سرقات أدونيس. كما يقول إن الشاهد الأكبر على
سرقات أدونيس هو كتابه الثابت والمتحول الذى يعتبره سرقه من بولس نونيا، وينقل لنا
عضيمة حديثاً له مع بولس يعتبره دليلاً ناصعاً على سرقة أدونيس للكتاب منه، معتبراً
أن المقدمة التى كتبها بولس لمقدمة كتابه لا تختلف فى أسلوبها ولا فى معالجتها
للبحث عن أسلوب أدونيس. وفى الفصل الرابع حيض الرجال فيقول عضيمة إنه جمع الكثير من
الصحف والمجلات ليعرف ما يقول أدونيس فى أجوبته على الأسئلة التى تلقى إليه، وفى
الفصل الخامس بحث فى الاتهام والإثبات يعرض لكتاب الباحثة البريطانية الشابة
فرانسيس ستونر سوندرز الذى تروى فيه دور المخابرات الأمريكية والبريطانية فى تمويل
الأنشطة الثقافية وتحريكها فى أنحاء العالم، وأن مجلة الشعر إحدى ثمار هذا التوجه
المشبوه، وأدونيس أحد جنودها الكبار الذين رافقوها منذ اللحظة الأولى.وفى الفصل
السادس ينشر الكاتب استدراكات وتصحيحات على ديوان الشعر العربى وهى المختارات التى
انتخبها أدونيس من الشعر العربى، يشير إلى أن المراجع التى اعتمد عليها جاءت أقل من
القليل ومن اليسير، وينفى قول أدونيس أن عمله هو العمل الأول فى المختارات
المنتخبة، فقد سبقه كثيرون منهم أبو تمام فى كتاب الحماسة ومهدى الجواهرى فى كتاب
الجمهرة، ويشير إلى نقص كبير فى مختارات أدونيس، بالإضافة إلى إغفال الكثير من
الشعراء، ويعتبر سبب الإغفال هو الجهل، على حد قوله.أما الفصل الأخير فيسميه عضيمة
قصيدة النكوص ينشر القصيدة التى ألقاها أدونيس عام 1975 فى حفل تكريم الشيخ أحمد
محمد حيدر، وهى قصيدة عمودية، ويعتبرها انقلاباً ونكوصاً على ما كان قاله من قبل من
أنه هجر الشعر الموزون إلى غير رجعة، وبعدها أنكر أدونيس أنه قال القصيدة وقال إنها
قصيدة مجاملة، وكان لابد منها وأن وقتها انتهى، ويعتبرها المؤلف متينة السبك
مترابطة البنية تشير إلى معان بعيدة. كما ينشر وثيقة لمقالة انتحلها أدونيس من كاتب
فرنسى، وينقلها المؤلف من كتاب أدونيس منتحلاً لكاظم جهاد، وهى مقالة كتبها
بالفرنسية جيراربونو، ونشرت فى مجلة لونوفيل أوبزر فاتور، ونشر النص العربى لأدونيس
فى الكفاح العربى بعنوان الفيزياء تعلم الشعر، ويقول هذه الوثيقة ليست وحدها التى
تؤكد على أنه سارق متمرس فظ لا يستحى، فحياته كلها من أولها إلى آخرها سرقة كئيبة
فظة، ومن سرق مقالة يسرق كتباً ويسرق بيوتاً ويسرق جيوباً وحقائب؟ .. لكم أود له أن
يعرف كيف يخجل وكيف يستحى وكيف ينطمر.
منقول
بقليل تصرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرائع إبليس فى شعر أدونيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية ) :: المنتدى الأدبي :: الشعر الحديث و الشعبي-
انتقل الى: