هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية )
أهلا وسهلاً بكم هنا بربوع الوطن الكبير


ثقافي - اجتماعي - أدبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خربشة .....بدون تعليق
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 5:02 am من طرف جوري لجين

» صورة و تعليق
السبت أكتوبر 30, 2010 7:18 am من طرف فيصل تركي خليفه

» ذكريات....
السبت أكتوبر 30, 2010 6:38 am من طرف الإدارة

» العملاق الرمادي
الأحد يونيو 13, 2010 2:26 pm من طرف نائل حمزة

» اخر اوراق ذكرياتي
الخميس يونيو 03, 2010 12:41 am من طرف محمد حسن دويعر

» اشياء تشبه الحب
الأربعاء يونيو 02, 2010 6:46 am من طرف محمد حسن دويعر

» مسرحيتهم هزلية
الثلاثاء يونيو 01, 2010 9:27 am من طرف سوسن جربوع

» لأنها تحتاج رجلاً....
الثلاثاء يونيو 01, 2010 6:30 am من طرف محمد حسن دويعر

» ترحيب بالاخت شوق دفين
الأربعاء مايو 26, 2010 9:46 pm من طرف ابراهيم العريضي

» أهميـــة الثقافـــة الجنسيـــة.....
الأربعاء مايو 26, 2010 6:10 pm من طرف ابراهيم العريضي

» منام - بشارجربوع
الخميس مايو 20, 2010 2:42 am من طرف بشارجربوع

» الخطيئة_بشارمعذى جربوع
الثلاثاء مايو 18, 2010 2:31 pm من طرف كمال العنداري

» هل تصغي إلى نفسك ؟ أم تصغي إلى نصائح الآخرين؟
الثلاثاء مايو 18, 2010 5:54 am من طرف سوسن جربوع

» ما يطلبه الأعضاء
الإثنين مايو 17, 2010 7:21 pm من طرف فيصل تركي خليفه

» حكاية الشموع
الإثنين مايو 17, 2010 9:21 am من طرف كمال العنداري

» من هو الصديق ؟- قصة قصيرة
الإثنين مايو 17, 2010 9:12 am من طرف كمال العنداري

» الإبداع
الإثنين مايو 17, 2010 4:49 am من طرف سوسن جربوع

» مبروك
الإثنين مايو 17, 2010 2:53 am من طرف ابراهيم العريضي

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 134 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جوري لجين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2051 مساهمة في هذا المنتدى في 331 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العنقاء
 
كمال العنداري
 
فيصل تركي خليفه
 
رزان العربيد
 
جيانا
 
عماد فرج
 
غادة الكامليا
 
خلود هايل حمزة
 
سوسن جربوع
 
حلم
 
إختر لغة المنتدى من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
الإهداءات

شاطر | 
 

 وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة
Admin


عدد المساهمات : 43
نقاط : 2878
تاريخ التسجيل : 02/03/2010

مُساهمةموضوع: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الأحد أبريل 18, 2010 10:58 am

بقلم : عمـــاد بـلان
أعزائي : إليكم قصة حقيقية حدثَت ذات يوم ، أنقُلُها لكم عن لسان صاحبها السيد ( ز ) - وليكن : زياد .. على سبيل الاستعارة لا الحقيقة - كما سرَدَها لي دون تحريف أو زيادة أو نقصان وأعتذر منكم سَلَفاً إن تَسَبَّبَت القصة في إيذاء شعوركم وخدش أحاسيسكم
.. دخل السيد زياد مكتبي في الشركة مُكفَهِرّ الوجه كئيباً .. وجلس أمامي حزيناً ، لا سلام ولا كلام ! سألته : ما بِكَ يا سيد زياد ؟ رفع رأسه ثانية يجاهد الدمع في عينيه ألا يذرفه .. ولكنه ما استطاع الصمود .. إذ انفجر باكياً كالطفل !! هدَّأتُ من روعه ، وطلبتُ له القهوة .. والسجائر .. وجلستُ أنتظر عودته للهدوء والاستقرار .
..
إنه صديق عمل عابر وليس من المقربين مني ، يزورني في الشركة بين الحين والآخر ، نتبادل عبارات المجاملة رغم أنني أحس بأنه يثق بي كثيراً ، لهذا جاءني ليبوح لي بما يجول في صدره ، وبعد أن تنهَّد طويلا ً .. بدأ حديثه :
..
يا صاحبي .. بعد ظهر يوم الأمس ، وقبيل مغادرتي عملي ، اتصلتُ بعائلتي لأسألهم عن حاجاتهم قبل وصولي المنزل ، سمعتُ من جهاز الرد الآلي صوتَ زوجتي تقول لي :
"
حياتي زياد .. نحنا مو بالبيت ، وبدنا نتغدَّا بَرَّا .. أورفوار حبيبي زوزو "..
..
واستَأنَفَ سَردَه : قرَّرتُ تمديد بقائي في المكتب لساعة إضافية ، لَعَلِّي أوَفَّق بمشروع لقضاء ساعات فراغ ثلاث مع أصدقائي هذا المساء . اتصلت بصديقين حميمين جدا ً ، ودعوتهما لتناول طعامنا في أحد مطاعم الوجبات السريعة ، والتقينا فعلا ً بعد نصف ساعة هناك .. اتخذنا مكاننا على طاولة منعزلة ، بينما الصالة كانت حافلة بفتيات وسيدات كثيرات ، ربما اجتمعن لمناسبة سعيدة .. موسيقا شرقية صاخبة انطلقت ، قَفَزَت معها بعض الفتيات نحو ساحة الصالة .. و خُذُ على رقص و هَز وخلع .. والباقيات يُصَفِّقن .. ويزغرِدنَ .. ويُشَجِّعنَ ..

..
وتابع حديثه قائلاً : .. نحن الثلاثة يا صاحبي حول الخمسينيات من أعمارنا ، وأمامنا فتيات وسيدات في عمر الزهور .. أخَذَنا الموقف .. وأعادنا إلى أيام الشباب والمرح والانطلاق واللهو على كيفنا .. حيث لا زواج ولا مسؤوليات ولا قيود .. ولا وين كنت ؟ و وين رحت ؟ وليش تأخرت ؟ ومع مين كنت ؟ فعلاً يا صديقي ، انتابنا شعور قوي وغريب آنذاك بالحنين والشوق لتلكَ الأيام !! .. المهم يا أخي .. مضت ساعتان على خير ، بعد أن أشبعنا معدتنا بما لذَّ وطاب من الطعام والشراب ، وكَحَّلنا بمشاهد الرقص نواظِرَنا نحن الشيَّاب !!

..
انطلقنا بعدها لنُمضي الساعة الباقية من الإجازة النادرة سيراً على شاطئ البحر المجاور ، كان الوقت قد اقترب من السادسة مساءً .. ممرات المَشي خَلَت تقريباً من روادها ، إلا من سيدة وفتاتين يتمايَلنَ في سيرِهِنَّ البطيء أمامنا بأمتار قليلة وقد تشابكَت أذرُعُهنَّ ، تتعالى ثرثَرَتُهُنَّ وضحكاتُهنَّ بين اللحظة والأخرى ..

أخي العزيز : كنا ثلاثة رجال فقط ، ولكن الشيطان الرجيم كان رابعنا !! فأخذت ألسِنَتُنا تنطق بما يُوَسوِس لنا ، فقلتُ لِصَديقَيَّ :
- "
مين منكم يا شباب بيقدر يصطاد هالصبايا يللي عم يتمَشوا مثل الغزلان ؟؟ وراح أعطيه مكافأة !! .. " .. أجاب أحدهما :
- "
يا حسرتي !! وشو الفايدة ؟ لو اصطدناهم وَين فينا ناخذهم معنا ؟ "
-
قلت لهما : " انتو اشبكوهن بصنَّارِتكن وبعدَين ما عَلَيكم .. وَلَو !! أنا بقدر دَبِّرلكم مطرح للقعدة والوناسة .
-
فقال الثالث مُعَلِّقاً على كلامي : " وَلَك انت مش شايف حالك آد جدهم ؟ فيك ليهم لَمَّا تلزم الشغلة ؟ والله راح تصير مسخَرَة هَدِيك الساعة " .
-
أجبته بثقة عالية : " .. وَلَك عكروت ، تلاتتهم وأنتو معهن فيني ليكم مرة واحدة ، انت بعدك ما بتعرفني ، وَلَك أينا زوزو الأبَضاي !! وراح ورجيك هلَّق شو راح أعمل !!

..
تركتُ الصديقين .. وأسرعتُ أحثُّ الخطى خلف ( الغزلان الثلاثة ) لأصطادهن .. لحسابي ولحساب صديقَيَّ .. لَعَلَّنا نُرضي شيطان أهوائنا وغرائزنا .. كان الليل قد خَيَّم .. فاقتَرَبتُ منهنَّ مخاطباً إياهنَّ كالمراهق :
- "
مرحبا يا صبايا يا حلوين .. باردون عيوني .. بَس ممكن لحظة لو سمحتوا ؟؟؟

..
والتفتت غزالة منهنَّ نحوي فجأة .. وَشَهَقَت باستغراب ولهفة فَرِحة :
- " ..
مين .. ؟ .. بابا ؟؟ .. ماما .. ليكي هيدا بابا هَون !!
" ..
العياذ بالله .. العياذ بالله .. أستَغفِرُكَ ياالله .. وأتوب إليكَ من هذا الشر العظيم يا إلهي .. " .. وما كاد زياد ينطق بحرف الياء الأخير من كلمة إلهي .. حتى انفجر باكياً .. وأخذَ يلطم خَدَّيه بكَفَّيه ويصرخ بصوت مخنوق :
" ..
كانت تلك ابنتي الصغرى .. وبجانبها أختها الكبرى .. وأمُّهما ..و يا وَيلك ويا ظلام لَيلك يا زياد من عذاب رَبِّ العباد .. " وعاد يكَرِّد العبارة الأخيرة مرات ومرات حتى خرجتُ به أربتُ على كتِفِه راثٍ لحاله .. مُشفِقاً عليه ،، مُرَدِّدَاً بخشوع قَولَه عَزَّ وَ جَل في الآية 179 من سورة البقرة :
بسم الله الرحمن الرحيم ( .. وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب لَعَلَّكُم تَتَّقون .. ) صدق الله العظيم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swaidaplus.ahlamountada.com
فيصل تركي خليفه

avatar

عدد المساهمات : 186
نقاط : 2998
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الأحد أبريل 18, 2010 1:20 pm


أخي عماد المحترم :

في قصة زياد عبرة مما لا شك بذلك و علينا أن نفكر بما جرى

ولكن من جهة اخرى يا سيدي أنا اعتبر ان القدر الذي دفع بزياد الذي لم يكن يعني ما يقول أصلا حكم بمثل هذا الترتيب المتقن للأحداث

هي الدنيا لا تتوقف سيدي و ستبقى هذه الأحداث تتكرر و لعل الخطأ الواقع يتحمله زياد
شكراً على السرد الجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الأحد أبريل 18, 2010 11:07 pm

أخي أبا المجد المحترم ، الوعي الكامن في داخلنا يستوجب جَرَساً يقرع بين الحين والآخر ليوقظه من سبات طال ، واستطالت معه المسافة بيننا وبين إنسانيتنا .. وفي تلك القصة جرس متواضع ينبهنا للصحوة واليقظة ليس إلا ..
أطيب تحية ومودة ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمال العنداري

avatar

عدد المساهمات : 201
نقاط : 2986
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
الموقع : الكويت

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الأحد أبريل 18, 2010 11:42 pm


اخي المحترم ابو اسامة
كما يقول المثل البيوت اسرار وما قام به زياد كان يدل على سوء التصرف وانعدام الثقة الزوجية في البيت لانه لوكانت لديه روابط اسرية حقيقية لما فكر بهذا التصرف الغير عقلاني ، وللاسف الشديد فان مجتمعنا مليء بهذه التصرفات اللامسؤولة والتي تكون نهايتها وخيمة .
على كل الاحوال هذه الحوادث تنبه الضمير في داخل الانسان اذا بالطبع بقي شيئاً منه ، كما اعتقد اخي عماد ان ظروف الغربة تعكس على المغترب عادات غريبة يقع الانسان في النهاية فريسة لها ، الله يكون في عون الجميع ويبعد عنا المشاكل والمصائب
لك مني كل التقدير والمحبة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الإثنين أبريل 19, 2010 1:29 am

حقاً ما تفضَّلتَ أخي أبو هشام ، ولكن ليست تلك من صنع الغربة والاغتراب فحسب ، فالنفس الأمارة بالسوء لا تعرف زماناً ولا مكاناً ..

دمتَ بخير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو طلال مجد



عدد المساهمات : 35
نقاط : 2800
تاريخ التسجيل : 02/03/2010
العمر : 29

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الإثنين أبريل 19, 2010 12:02 pm

استاذ عماد المحترم:

قصتك تقدم عبرة .......
ولكن ماذا لو كان زياد شاب مراهق مثلا ؟

شكرا أستاذي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رزان العربيد



عدد المساهمات : 132
نقاط : 2865
تاريخ التسجيل : 17/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الإثنين أبريل 19, 2010 12:55 pm

الأستاذ عماد المحترم:
كل الاحترام والتقدير لتقديمك مثل هذا المشهد الفوضوي الذي غُيّبَ فيه الرادع الأخلاقي (عن زياد )، سواء من حيث مشروع الخروج للفرفشة بعيدا عن الأسرة التي لم تُفرض عليه بل اختارها بكامل إرادته، أو من حيث التلفُظ بألفاظ لن تجعل منه رجلا عند رؤيته للصبايا، فجاءت النتيجة مثل الدافع وربما أسوأ منه. على كل عندما يغيب الوعي نتوقع ما هو كارثي.
تقبل مروري أبا أسامة المحترم.
مع كل التقدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير البحري



عدد المساهمات : 47
نقاط : 2788
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
العمر : 51
الموقع : venezuela

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الإثنين أبريل 19, 2010 3:39 pm

الأستاذ المحترم عماد...عندما تتحول الضوابط العقلية الواعية ،الى ضوابط غرائزية في بعض السلوكيات البشرية،/بسبب ظروف معينة/ يحدث ما حصل مع زياد ،في قصتك الاجتماعية الواقعية هذه. شكرا لك مع تقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الثلاثاء أبريل 20, 2010 2:13 am

الأخت أم مجد ، الأخ أبو طلال والأخ منير ،

مروركم الطيب أغنى المقالة وسلط أضواء إضافية على فحواها ..

ويسأل الأخ أبو طلال : وماذا لو كان زياد شاباً مراهقاً ؟؟ وأجيب بسؤال مقابل : حتى وإن كان " زياد " شاباً مراهقاً .. فما موقفه لو كانت من استهدفها - على غير معرفة - .. أخته ؟؟

أشكر لكم مروركم ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلم



عدد المساهمات : 63
نقاط : 2834
تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 32
الموقع : السويداء

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الثلاثاء أبريل 20, 2010 3:38 am

السلام عليكم أخي الكريم بصراحة قرأت القصة كاملة ومع أنها كثيرة في حياتنا لكنها استنزفت أفكاري ولا أقوى إلى على قول شكراً على الموضوع المهم جداً تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swaida-dream-land.yoo7.com/
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الثلاثاء أبريل 20, 2010 8:51 am

احترامي " حلم " ، يسعدني أن نال الموضوع رضاكم ، تقبَّل تحياتي ومودتي ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خلود هايل حمزة



عدد المساهمات : 84
نقاط : 2800
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:08 am

[size=24]
[size=12]لاتعطوا تعليلات جانبية لموقف لا اخلاقي كان سيقوم به السيد زياد


ولكن الله كبير وقوانينه تحاسبنا ويجب أن نعلم من يأكل لحم الناس

هنك من يأكل لحمه.... وهو كان يهيء نفسه لآقتناصهم وياليت العبارت لعشقهم

هنا فعل الشيطان عندما يغيب الوعي عنا ويتجه الانسان نحو الموقف السالب

كل شاب او رجل يفكر بمثل هذا العمل يجب ان يفكر

ماذا سيكون موقفه لو احدهم تعرض لعياله وهنا الله وضعه بهذا الموقف

يحمد ربه لان لم يتفوه بألفاظ وقحه ماذا سيكون موقفه وهو الآب المربي امام بناته

وكيف سيسقط المثال الآعلى من عيونهم

اخي كمال.. الغربة لاخل لها بأخلاقيات الانسان مهما حصل

هو زوج وأسرته تعيش معه وليس بعيد عنها هناك من قال لايوجد رابط اسري بينهم

لماذا لم تتصرف زوجته مثله بقلة اخلاق
هذا انسان لا اخلاق لديه ولاضمير واعماله حاسبته على سوء تصرفه بسرعه وكانت الفتاة ابنته
لو تحركش صديقه معها ولم تراه ماذا سيكون موقفه ساعتها

قصة من صميم الوقع وتحدث كثيراً

تحياتي لك
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:19 pm

السيدة المحترمة خلود ،
أشكر مرورك وأوافقك الرأي أن المسألة لا ارتباط لها بالغربة من حيث الضرورة ، بل القصة تبرز للوجود في أي زمان ومكان عندما يغيب الوعي ويحتجب الإيمان الحقيقي ..

مع التحية والاحترام ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فواز الحناوي



عدد المساهمات : 32
نقاط : 2810
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الخميس أبريل 22, 2010 1:41 am

الاخ الكريم عماد:لقد قرأت لك مواضيع عديده فاشكرك على طريقه سردك الجميل و على اختيارك للمواضيع البسيطه و الحساسه التي تستشفها من صميم حياتنا اليوميه و الاجتماعيه فتجبرنا على التوقف عندها قليلا......و موضوعك هذا ربما انه(خيالي) لكنه و للاسف من الواقع..!!
اسمح لي ان اقول بعد ان قرأت ما تفضلوا به الاخوه و الاخوات بانه علينا ان ننظر الى الخطأ بحد ذاته بغض النظر عن من قام به الرجل او المرأه و من وجهت نظر محايده....... هنا تذكرت قصه قرأتها في النت و هي:ان احدهم جلس في الحديقه العامه على كرسي و جال بنظره في الارجاء البعيده يراقب الناس و ما يفعلونه فشاهد من بعيد امرأه ذات قوام جميل و مشيه تخطف الانضار ....فتحسر على جمالها و قارنها بزوجته الممله و التي تشبه العسكر في خطاها,راقب مشيتها مع طفلها الصغير فتحسر و قال هنيئا له زوجها على هذه الحسناء, و عندما اقتربت منه اكتشف انها زوجته و بجانبها طفله ......ادامك الله و تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد فرج

avatar

عدد المساهمات : 103
نقاط : 2879
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الموقع : كو ريا

بطاقة الشخصية
كلمات .... ليست كالكلمات: 5

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   الخميس أبريل 22, 2010 12:45 pm


استاذ عماد المحترم
قصه واقعيه لاسره غير مستقره مشتته لا يربطها عامل الحب والموده بين المؤسسين
فالمشكله لاتتعلق ب زياد وحده فالكل مشارك بالخطأ ....
الزوجه التى لاتوفى متطلبات زوجها من حنان وحب فيخرج الزوج للبحث عنها بالخارج

الزوج كذلك لا يتقى الله بمن اعطاه ورزقه من حلال له فصبح يبحث عن الحرام
والمجتمع المشجج لفعل الحرام من اصدقاء السوء وثقافه عدم المبالاه وسوء النيه بكل شئ
واسباب كثيره هى ما تسبب بالانحلال المجتمع وندعوا لتدميره

استاذى تستمتع كثيرا ونحن نقرأ لك
ننتظر جديدك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد بلان



عدد المساهمات : 27
نقاط : 2752
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏   السبت أبريل 24, 2010 4:51 am


الأخ فواز ، الأخ أبا الفهد ، تحياتي لكما ،

هكذا نحن عموم البشر ، نُلصِق قناعاً أو أكثر على وجهنا الحقيقي ، قناع سرعان ما تنتزعه رياح حقيقة الحياة عاجلاً أو آجلاً .. وصاحبنا زياد سقط عن وجهه القناع ليظهر بحقيقته أمام زوجته وابنتيه للأسف الشديد ..

حمانا الله وإياكم من كل شر وسوء ، وشكراً لمداخلتكما ،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وَلَكُم في القصَاصِ حَياةٌ يا أولي الألباب‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنــا السويداء ( مرحلة تجريبية ) :: الفئة الأولى :: المقالات-
انتقل الى: